منوعات

اكتشاف أقدم أحفورة لكائنات مازالت على قيد الحياه

 
 
اكتشف باحثون أحفورة لسمكة قرش ترجع أصولها إلى زمن الديناصورات ويعتقد أنها أقدم احفورة لكائنات غير مندثرة.
 
ووجد الباحثين قبالة ساحل البرتغال أحفورة لسمكة قرش تنتمي لنوع مازال باقيا على قيد الحياة، ولم يتغير شكلها منذ 80 مليون سنة وهو دليل على مرونة هذا المخلوق البحري القديم.
 
واكتشفت السمكة على ساحل الجارف من قبل الباحثين الذين كانوا يعملون فى مشروع الاتحاد الأوروبى في المنطقة.
 
وكان الهدف من المشروع هو “الحد من الصيد غير المرغوب فيه في المجال التجاري”، وبذلك اكتشف الفريق، دون علم، أحد أندر وأقدم الحيوانات القديمة على هذا الكوكب. وحافظ القرش المزركش على تكوينه من الداخل والخارج، منذ وقت الديناصورات، وأشار العلماء إلى أن تاريخها يعود إلى العصر الطباشيري، وهو الوقت الذي عاشت فيه الديناصورات من أنواع ريكس وتريسيراتوبس على الكوكب.
 
وأوضح العلماء أن المخلوق لم يتغير ببساطة بشكل لا يصدق، على الأرجح بسبب نقص المواد الغذائية الموجودة في مساكنها في أعماق البحار ، وكشفت دراسة أن نظامه الغذائي هو 61% من مخلوقات رأسيات القدم – نفس الفئة التي تنتمي لها الحبار والأخطبوط.
 
وعادة ما يوجد مسكن تلك السمكة في أعماق البحار ما بين 390 و 4200 قدم تحت سطح البحر، وهذا هو السبب في ندرة مشاهدتها ولم يكتشف حتى قبل القرن التاسع عشر (على الرغم من كونه موجود قبل فترة طويلة من وجود البشر).

admin