اخبار سياسية محلية

الامم المتحدة: من واجبنا التحقق من انتهاكات الحشد والجيش العراقي

 

علق المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق، اليوم الاربعاء، على الانتهاكات التي يقترفها الحشد الشعبي والقوات العراقية في المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد بالقول ان من واجب المنظمة الدولية متابعة كاملة للانتهاكات والسعي لمعالجتها.

واستقبل النائب الاول للامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني موسرت رسول علي ، اليوم الاربعاء، في مقر مكتبه السياسي المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيتش، بحسب بيان للمكتب الاعلامي لكوسرت رسول علي.

وجاء في البيان الذي اطلعت عليه شفق نيوز، ان الاجتماع شهد مباحثات مكثفة بشأن اخر المستجدات والاحداث على الساحة العراقية والمنطقة وابرزها الاجتياح المشترك للجيش العراقي والحشد الشعبي للمناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.

واضاف البيان انه تمت الاشارة في الاجتماع الى ان الاجتياح الذي شمل كركوك وخانقين وطوزخورماتو وسنجار ومخمور والعديد من المدن والقصبات الاخرى تسبب بمقتل واصابة عشرات عناصر البيشمركة والمواطنين المدنيين من الشباب والشيوخ والنساء وحرق المنازل والمحلات التجارية وسرق وسلب السيارات والاموال والثروات.

واشار البيان الى ان المبعوث الاممي اكد ان الامم المتحدة ينظر بعين القلق الى الاوضاع بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم، لافتا الى ان من واجب المنظمة الدولية المتابعة الكاملة للخروقات والانتهاكات والسعي لمعالجتها.

واضاف انه بصورة عامة فان الاوضاع تستدعي التهدئة ويجب الا تتعقد اكثر، مشددا على جميع الاطراف العمل على تهدئة الوضع.

كما اشار كوبيتش الى تفهمه ان الكورد قدموا التضحيات خلال سنوات طويلة من النضال من الوصول لتامين حقوقهم ، لافتا الى انه بالمقابل فان الحكومة العراقية تريد فرض سيادتها بموجب الدستور الا ان كل هذا يجب الا يحصل عن طريق العنف بل بالحوار والتفاوض كطريق وحيد يلتزم به الجانبان.

admin