قسم الصحه منوعات

الصلع المبكر والشيب مؤشران على الإصابة بأمراض القلب

 
 
أوضحت أحدث البحوث العلمية أن الرجال الذين يفقدون شعرهم مبكرًا أو يشيبون قبل سن الـ40، معرضون للأزمات والأمراض القلبية أكثر من غيرهم.
 
واكتشف الخبراء أن الشيب وتساقط الشعر هما عاملان أخطر من السمنة بأربع مرات.
 
كما يعتقدون أن “العمر البيولوجي” لبعض الناس يتسارع بشكل أسرع من عمرهم الحقيقي أو الزمني.
 
ويحدث الشيب وتساقط الشعر المبكر عندما يبدأ الحمض النووي للإنسان في التدهور، مما يضر خلايا الجسم.
 
ويؤكد الأطباء أن هذه العملية تضر القلب، فتؤدي إلى مشاكل جمة في الطريقة التي يعمل بها.
 
وأفاد الباحث الرئيسي للدراسة التي نشرها موقع “ديلي ميل”، الدكتور ساشين باتيل، من معهد ميهتا بالأمم المتحدة لأمراض القلب: “من أبرز نتائج الشيب المبكر أو تساقط الشعر حدوث مرض الشريان التاجي، فالشيب المبكر والحاصة الأندروجينية (الصلع) ترتبط بشكل جيد مع سن الأوعية الدموية بغض النظر عن العمر الزمني للشخص”.
 
وقارنت الدراسة 790 رجلًا أصيبوا بأمراض القلب قبل سن الأربعين مع 1270 رجلًا أصحاء من نفس العمر.
 
ووجد العلماء أن أغلب الشباب الذين يعانون من أمراض القلب عانوا أيضًا من الشيب المبكر، وكانت نسبتهم 50 في المائة مقارنة بـ30 في المائة من المجموعة السليمة، وهي أكثر من خمس أمثال مخاطر الإصابة في المجموعة الضابطة.
 
كما أن مجموعة الرجال المصابين بمرض القلب كان أغلبهم قد أصيبوا بالصلع النمطي المبكر، وذلك بنسبة 49 في المائة مقابل 27 في المجموعة السليمة، وهو ما يساوي 5.6 مثل مخاطر الإصابة.
 
لكن السمنة ارتبطت فقط بأربعة أمثال مخاطر الإصابة بمرض القلب.
 
كما أكد المؤلف المشارك الدكتور كمال شارما، وهو أيضًا من معهد ميهتا في الأمم المتحدة: “يجب اعتبار الصلع والشيب المبكر عاملين خطرين لمرض الشريان التاجي”.

admin