منوعات

شابة تحول وجهها للوحات مدهشة تعتمد على الخداع البصري

 
 
حظيت شابة شغوفة بالمكياج من ليتوانيا، باهتمام كبير على مواقع التواصل الإجتماعي مؤخرًا، بسبب لوحاتها المثيرة للإعجاب والتي تستخدم فيها الطلاء والمكياج لجعل وجهها يبدو مشوهًا أو منفصلًا عن رأسها، معتمدة بذلك على الخداع البصري.
 
اعتادت مونيكا فالشيك (22 عامًا) على نشر الكثير من الصور ذات الصلة بالمكياج والسفر على موقع إنستجرام، إلا أن ما حقق لها الشهرة والنجاح هو قيامها مؤخرًا بنشر صور ومقاطع فيديو لها على موقع يوتيوب، تعتمد على استخدام المكياج في رسم لوحات على وجهها وجسدها بطريقة تقوم على الخداع البصري.
 
وتستخدم فالشيك تأثيرات دموية خاصة باستخدام الطلاء الأحمر لجعل وجهها وجسمها يبدوان مشوهين، إضافة إلى استخدام مختلف الألوان في لوحاتها المدهشة.
 
وتقول فالشيك، إنها تجد الإلهام للوحاتها في كل مكان، ابتداء من الحياة اليومية وانتهاء بما تراه على مختلف وسائل التواصل الإجتماعي.
 
وتنوي فالشيك قريبًا الاستعانة بفريق مختص يمكنه مساعدتها في إنشاء قناة على يوتيوب حتى تتمكن من نشر دروسها الخاصة في المكياج.

admin