قسم الصحه منوعات

كيف تساعد الرياضة المرأة في الحفاظ على صحتها أثناء الحمل؟

يعرف الناس أن اتباع نمط حياة صحي هو وسيلة رئيسية للحفاظ على حياة صحية. يظن البعض أن أسلوب الحياة الصحي محصور فقط باتباع نظام غذائي سليم، في حين يتناسى معظم الناس أهمية التمارين.تعتبر ممارسة الرياضة أثناء تناول الطعام بطريقة صحية من أهم الوسائل المساعدة للحفاظ على الرشاقة وصحة الجسم. مما لا شك فيه أنها تساهم ليس فقط في تعزيز صحة القلب وإنما تساعد في بناء العضلات وتقوية الجسم بالتوازي مع النظام الغذائي المتبع. لذلك تُشكّل حافزاً رئيسياً حتى بالنسبة إلى المرأة الحامل.من الواضح أن النساء أثناء الحمل يعانين من الإمساك بسبب زيادة هرمون البروجسترون الذي يتسبب في استرخاء عضلات الجسم والأمعاء. يمكن حل هذه المشكلة من طريق زيادة الأطعمة الغنية بالألياف في النظام الغذائي ولكن أيضًا من طريق زيادة النشاط البدني للمرأة الذي يساعد بشكل كبير.إضافة إلى ذلك، من المعروف أن جسم المرأة يحتاج إلى تقوية بشكل مستمر بخاصة أثناء الحمل. صحيح أن تناول الطعام ومكملات الكالسيوم تساعد في ذلك، إلا أنه لا يمكن إغفال ممارسة الرياضة لتعزيز العضلات وتقويتها. 

زيادة الوزنيُشكّل الحمل تحدياً آخر للمرأة لاكتساب الوزن، ولكن كيف يمكن زيادة الوزن بطريقة صحية؟يلجأ بعض النساء إلى تناول سعرات حرارية إضافية مما يؤدي إلى اكتساب كيلوغرامات أخرى. هذه الزيادة قد تؤثر في حالة الطفل سواء لناحية حجم الجنين أو الأمراض التي سيعانيها. لذلك يمكن التخفيف من زيادة الوزن من خلال التمرين.لطالما كانت التمارين والتغذية (الأكل الصحي) مترابطين مما يؤكد بوضوح حاجة كل منهما لإنجاح هذه المهمة. وبالتالي يعدّ النشاط البدني جزءاً من الروتين اليومي (30 دقيقة على الأقل يوميًا) مفتاحاً رئيسياً لنمط حياة صحي وسليم.

admin