اخبار سياسية محلية

نائب كوردي يتوعد بالتصدي لها: سياسة تعريب كركوك مستمرة

أفاد عضو كوردي في مجلس النواب العراقي، اليوم الاربعاء، بأن سياسة ترحيل الكورد من مناطق داستانة وبلكانة وسربشاخ ودربند قد استؤنفت من جديد.

وقال النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس النواب العراقي آريز عبد الله في تصريحات صحفية ان قسماً من العرب ممن أسكنهم النظام السابق في الفترة ما بين 1975 الى 2003 في مناطق داستانة وبلكانة وسربشاخ ودربند، وبعد ابعادهم بعد سقوط النظام عام 2003، يريدون اليوم العودة الى تلك القرى من جديد.

وأضاف ان اولئك العرب قدموا اليوم، وترافقهم قوات الشرطة الاتحادية، وطالبوا سكان تلك القرى من الكورد الرحيل عنها خلال 72 ساعة ليعودوا اليها مرة أخرى.

واشار عبد الله الى ان “هذا الامر غير قانوني وغير دستوري، لانهم وفق الدستور العراقي فان سياسة الترحيل وقرارات صدام حسين قد تم الغاؤها”، مشددا على انهم لن يسمحوا بأي شكل من الاشكال بعودة سياسة التعريب الى المناطق الكوردستانية.

واكد انهم سيتخذون كل السبل من اجل افشال “سياسة التعريب”، موضحاً ان “الذين كانوا في المنطقة حينها كانت لديهم عقود، واليوم تم تجديد عقودهم، ومن الواضح انهم طالبوا القوات العراقية بمرافقتهم ومساندتهم، لأجل عودتهم الى تلك المناطق”.

واعلنت قيادة عمليات كركوك، اليوم الاربعاء، انها قامت بناء على أوامر من محافظ كركوك باعادة المواطنين العرب الى القرى الكوردية.

ووفقاً لبيان قيادة عمليات كركوك فان قوة من الشرطة الاتحادية تقوم الان بمرافقة العوائل العربية ووصلت الى قرية بلكانة في قضاء الدبس وابلغت سكانها بأمر اخلائها.

admin