اخبار رياضية

الرئيسة السابقة لاتحاد اللاعبات المحترفات: سلامة بينغ تأتي قبل الأعمال التجارية

قالت الرئيسة التنفيذية السابقة لاتحاد لاعبات التنس المحترفات، ستيسي أليستر، والتي تفاوضت بشأن صفقات حقوق بملايين الدولارات مع الصين، إن “عالم التنس وضع صحة بينغ شواي وسلامتها قبل أعماله التجارية”.

ومع اقتراب موسمي الرجال والسيدات من نهايتهما هذا الأسبوع بإقامة البطولة الختامية في المكسيك وإيطاليا، تحول اهتمام عالم التنس إلى الصين ودعا اتحاد اللاعبات المحترفات، الحكومة الصينية إلى التحقيق في مزاعم الاعتداء الجنسي التي قدمتها بينغ ضد نائب سابق لرئيس الوزراء.

وزعمت بينغ، المصنفة الأولى على العالم سابقاً في الزوجي وواحدة من أبرز نجمات الرياضة الصينية، عبر حسابها على موقع ويبو في الثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) أن تشانغ قاولي، الذي كان عضواً في أعلى هيئة لصنع القرار في الصين، أجبرها على ممارسة الجنس وأقاما فيما بعد علاقة توافقية متقطعة.

وقالت بينغ (35 عاماً) في المنشور، الذي تم حذفه بعد حوالي نصف ساعة من نشره، إنها “لا تستطيع تقديم دليل يدعم مزاعمها”.

وازدادت المخاوف بين مجتمع التنس العالمي حيث لم تظهر بينغ، وهي أول لاعبة صينية تتصدر التصنيف العالمي عندما اعتلت قمة تصنيف الزوجي عام 2014، منذ نشر هذه التدوينة.

وقالت الرئيسة التنفيذية للاتحاد الأمريكي للتنس، أليستر، قبل التحدث في مؤتمر برايم تايم سبورت مانجمنت في تورونتو “رياضتنا تركز على صحة وسلامة بينغ شواي، والأعمال التجارية ثانوية.

“إنه أمر صعب وهو أيضاً صعب على هذه الشابة الشجاعة للغاية التي كسرت صمتها وتقدمت بهذه المزاعم”.

وكانت الصين محور تركيز توسعات اتحاد اللاعبات المحترفات على مدار العقد الماضي واستضافت تسع بطولات في 2019 بإجمالي جوائز بلغ 30.4 مليون دولار.

وكان إجمالي جوائز البطولة الختامية لموسم تنس السيدات 14 مليون دولار في 2019 عندما أقيمت في شينتشن لأول مرة.

وأُلغيت البطولة العام الماضي بسبب جائحة كوفيد-19 ونُقلت هذا العام إلى وادي الحجارة بالمكسيك لكن اتحاد اللاعبات المحترفات قال إنها ستعود إلى شينتشن اعتباراً من 2022 وحتى 2030.

admin