اخبار رياضية

بولت يرفض العودة إلى الجري ويؤكد جديته في كرة القدم

لم يتأخر العداء الجامايكي أوسين بولت، الذي اعتزل العام الماضي، في الرد على سؤال حول إمكانية عودته إلى السباقات مرة أخرى، حيث قال إنه لن يعود مرة أخرى للسباقات. ويوجد البطل الأولمبي بولت، في غولد كوست لتعزيز دورة ألعاب كومنولث وتشجيع زملائه. وخلال مؤتمر صحافي عقد أمس، عندما سأله أحد الصحافيين عما إذا كانت هناك أي إمكانية للعالم لرؤيته في أولمبياد طوكيو 2020 رد بولت: «أنت مخطئ للغاية».
وبدلا من ذلك، قال بولت إنه كان «جادا للغاية بشأن لعب كرة القدم». وفي الشهر الماضي، شارك بولت (31 عاما) كضيف مع اللاعبين في فريق بوروسيا دورتموند، المنافس بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) في تدريبات الفريق. وكان هذا جزءا من نظام تدريبه لمباراة خيرية في ملعب أولد ترافورد بمدينة مانشستر يوم 10 يونيو (حزيران). وقال بولت ضاحكا عند سؤاله إذا كان سينضم لفريق: «لا يوجد مثل هذا الأمر الآن. ما زلنا في مرحلة البداية، ما زلت أخوض تجارب لأكون جاهزا بدنيا، وما زلت أعمل على بعض الأشياء». وأضاف: «لست مرتبطا بمانشستر يونايتد، ولكنني أتمنى ذلك في المستقبل».
وعند سؤاله عما إذا كان سينضم للدوري الأسترالي، قال: «لست قلقا بشأن الفرق في الوقت الحالي. أريد فقط الوصول لمستوى أكون مرتاحا فيه وأن أكون لاعبا لكرة القدم». وقال بولت، الذي يحمل الزمنين العالميين في سباقي 100 متر و200 متر، إنه يأمل ألا يكسر أحد هذه الأرقام في قريبا. وقال: «بالنسبة لي، خلقت الأرقام القياسية لتحطيمها. أتمنى، ألا يحدث هذا قريبا».

وتذكر بولت أيضا تربيته، وقال: «أنا من منطقة ريفية في جامايكا. أعتدت على لعب كرة القدم في الطرق بأي شيء أجده، زجاجات، أي شيء تصل إليه يدي». وأضاف: «في وقت ما لم أفكر أبدا أن أصل لهذا المستوى». وتابع: «من المذهل أن أجلس الآن. تصلني رسائل في كل الأوقات، ليس فقط من العدائين، من أشخاص عاديين في الحياة يقولون لقد أوحيت لي بأن أقوم بعملي جيدا، أن أعمل بكد لأصبح طبيبا». وأكمل: «بالنسبة لي هذا أمر لا يصدق، وأنا سعيد لإلهام الناس». وقال بولت منذ عودته في العام الماضي، إنه بالتأكيد سيفتقد للجمهور وللمنافسات لأنهما يجعلانه يستمتع. وقال: «ولكنني حققت كل شيء أردته، ولهذا السبب أريد الانتقال لشيء آخر.. الحصول على الأموال شيء عظيم، ولكن تحقيق شيء أردت تحقيقه دائما أفضل بكثير».

admin