اخبار سياسية عالمية

طائرات أمريكية تحاصر قافلة داعش في صحراء سوريا”

قال حزب الله اللبناني بزعامة حسن نصرالله يوم السبت ان طائرات أمريكية تحاصر قافلة تقل المئات من مسلحي داعش وسط الصحراء في سوريا وتمنعها من الوصول الى وجهتها في محافظة ديرالزور على الحدود العراقية.

وأوضح الحزب في بيان ، “حتى هذه الساعة تقوم الطائرات الامريكية بمنع الباصات التي تنقل مسلحي داعش وعائلاتهم من التحرك وتحاصرها في وسط الصحراء”.

وأضاف أن الطائرات الأمريكية “تمنع ايضاً من ان يصل اليهم أحد ولو لتقديم المساعدة الانسانية للعائلات والمرضى والجرحى وكبار السن. واذا ما استمرت هذه الحال فإن الموت المحتم ينتظر هذه العائلات وفيهم بعض النساء الحوامل”.

وتابع الحزب في بيانه، “أننا أمام هذا الواقع نود التعليق بأن الدولة السورية وحزب الله قد وفيا بالتزامهما القاضي بعبور الباصات من منطقة سلطة الحكومة السورية دون التعرض لهم، وأما الجزء المتبقي من الباصات وعددهم ستة والذي مازال داخل مناطق سلطة الحكومة، هو يبقى في دائرة العهدة والالتزام”.

وأشار إلى أن “ما يعلل به الامريكيون موقفهم من انهم لا يريدون السماح لمسلحي داعش من الوصول الى منطقة دير الزور”.

وكانت مصادر قد كشفت في وقت سابق اليوم عن أن أكثر من مئة مسلح من القافلة التي تقل المئات من مسلحي وأفراد عائلات تنظيم داعش تمكنوا من الوصول إلى مناطق سيطرة التنظيم بريف دير الزور شرقي سوريا، خلال الـ72 ساعة الماضية.

وترك المسلحون أسلحتهم في الحافلات وتوجهوا نحو طرق فرعية في المنطقة، حيث كان في انتظارهم عناصر من التنظيم، ليتم نقلهم باتجاه مدن الميادين والبوكمال بريف دير الزور.

وبشأن مصير باقي الحافلات، قالت المصادر إن حوالي 10 منها هي كل ما تبقى في نقطة حميمة، وبداخلها مسلحون وعائلات من تنظيم داعش، ويرافقها الهلال الأحمر السوري ومجموعات عسكرية من قوات النظام السوري ومجموعة من ميليشيا حزب الله اللبناني.

وما تزال الحافلات المذكورة متوقفة في نقطة التبادل المتفق عليها سابقاً، بالتزامن مع استمرار دخول عناصر التنظيم بشكل فردي.

وكان التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، قد أعلن، في وقت سابق، منعه وصول القافلة إلى مناطق سيطرة التنظيم في البوكمال على الحدود السورية العراقية، وفق ما تنص الصفقة بين التنظيم وميليشيا حزب الله، والتي تم بمقتضاها إخراج عناصر التنظيم من لبنان والقلمون الغربي.

admin