منوعات

هدية كريسماس تلم شمل عائلة فرقتها الظروف

 
قال طالب جامعي تبنته عائلة من ولاية جورجيا الأمريكية في طفولته إن فحصاً للحمض النووي ساهم في عثوره على شقيقه الأكبر في نفس الجامعة التي كان يدرس فيها.
 
بعد 20 عاماً من تبنيها للطفل كريون كريستيان غراهام، في شهره الثالث في 1997، قدمت له أمه التي تبنته اشتراكاً بموقع ” Ancestry.com ” الذي يعنى بفحص الحمض النووي للأشخاص واستكشاف الأنساب.
 
واكتشف الشاب أن شقيقه الأكبر فينسنت غانت يدرس نفس اختصاصه في جامعة كينيسو ستيت التي يرتادها.
 
وتواصل الشقيقان على فيس بوك قبل أن يلتقيا وجهاً لوجه للمرة الأولى في حياتهما.
 
وبعد اكتشافه لعائلته، التقى كريون بوالدته الأصلية التي قالت بأنها تخلت عنه لعائلة أخرى ليحظى بحياة أفضل

admin