قسم الصحه منوعات

خطوات مهمة لتأمين توازن السكر في الدم

يبالغ الكثير من الأشخاص في تناول السكريات، وهو ما يؤثر سلباً في طاقة الجسم والمزاج، ويؤدي الى ارتفاع معدل السكر في الدم وحدوث بعض الأمراض المزمنة الخطِرة.

وأكد تقرير صحي نُشر على موقع eatthis أن ارتفاع مستوى السكر في الدم بشكل مستمر قد يجعل من الصعب على الجسم نقل الغلوكوز بكفاءة من مجرى الدم إلى الخلايا التي تحتاج إليه للحصول على الطاقة، ويُعرف هذا بمقاومة الأنسولين بمرور الوقت، إذا ظلت مستويات الغلوكوز في مجرى الدم مرتفعة لفترة طويلة جداً، مما قد يتسبب في تلف الأوعية الدموية والأعصاب وحتى الأعضاء.

وذكر التقرير أن هذا الأمر يحصل نتيجة تناول السكر أو الكربوهيدرات بانتظام أو تناول الحبوب الغنية بالسكر أو الأطعمة الأخرى التي تتكون أساساً من السكر المستقيم مع القليل من العناصر الغذائية، لافتاً الى أن تناول كميات كبيرة من الغلوكوز تُفرز في مجرى الدم، سيرفع مستويات السكر في الدم وتصبح أعلى بكثير مما يستطيع الجسم تحمّله، ما يجبر البنكرياس على ضخ الكثير من الأنسولين للمساعدة في إدارة ارتفاع نسبة الغلوكوز، ويؤدي ذلك إلى انهيار مستويات السكر في الدم المرتفعة، مما يتسبب في انخفاض الطاقة.

كما أن الإكثار من تناول الكربوهيدرات المكرّرة مثل الخبز الأبيض والمعكرونة، وكذلك المعجنات أو الأطعمة الأخرى المصنوعة من الدقيق الأبيض، يُحدث خللاً في توازن نسبة السكر في الدم، إذ تفتقر معظم الحبوب المكررة إلى البروتين والألياف، مما يؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض في نسبة السكر في الدم.

وأكد التقرير أن عدم شرب كمية كافية من الماء يؤثر سلباً في نسبة السكر في الدم، حيث ينتج الجسم هورموناً يُسمّى “فاسوبريسين” عندما لا تشرب كمية كافية من الماء، ويتسبب في احتفاظ الكلى بالسوائل ويمنع الجسم من التخلص من السكر الزائد في البول.

admin