اخبار امنية

الداخلية العراقية غاضبة من مشهد تمثيلي “أساء” لضابطات الشرطة

إعلام وحريات بغدادأكثم سيف الدين09 ابريل 2022

أبدت وزارة الداخلية العراقية امتعاضها من مشهد تمثيلي وصفته بأنه أساء إلى أخلاقيات الوزارة وينتقص من عمل المرأة في المؤسسة، ودعت الأجهزة الرقابية إلى وضع ضوابط صارمة وتفعيل مواد القانون العقابية بحق “إساءات” كهذه، مؤكدة أن القانون سيكون فيصلاً إزاء ذلك.

وقالت الوزارة في بيان إنه “في إطار متابعات الوزارة للمواد الإعلامية المتعلقة بعملها تم رصد مقطع تمثيلي من مسلسل يعرض على شاشة قناة فضائية، يظهر فيه المؤدون بمظاهر ضباط شرطة يعمدون خلال الحوار بينهم الى الإساءة للمنظومة الأخلاقية للمؤسسة الأمنية، وينتقصون من عمل المرأة في الوزارة”.

وأكدت أن “الحوار في المشهد بعيد عن مبادئ وزارة الداخلية، إذ وصف ضابطة شرطة بوصف يعبر عن مدى الانحطاط في الأخلاق الذي تضمنه الحوار لذلك العمل”، مضيفة أن “وزارة الداخلية، ومن خلال توجيهات وزيرها ومسؤوليها كافة، تؤكد إعلاء وتثمين دور المرأة العاملة في الوزارة، والذي لا يقل أهمية عن عمل الرجل، وتكن لها كل احترام وتقدير وثناء”.

وشددت على أنها “في الوقت الذي تدعو فيه جميع منتسبيها، رجالاً ونساء ضباطاً ومراتب وموظفين وعاملين، إلى عدم الالتفات إلى هذه الإساءات، تؤكد أنها في ذات الوقت تحتفظ بحقها القانوني ضد كل من يتطاول على منتسبيها، ويصور للآخرين تصورات كاذبه لا تمت للواقع بصلة”، مؤكدة أن “القانون سيكون هو الفيصل”.

ودعت صانعي المحتوى الإعلامي إلى “ضرورة الابتعاد عن الإسفاف والانحطاط الأخلاقي الذي يطاول تأثيره المنظومة الأخلاقية في مجتمعنا”، مؤكدة أن على “الأجهزة الرقابية المعنية أن تضع ضوابط صارمة، وتفعّل مواد القانون العقابية، كي لا يتشجع كل من لا يرى رادعاً على الإيغال بالإساءة لمؤسسات الدولة المختلفة، وإلى قيم وثوابت مجتمعنا العراقي”.

وبثت فضائية عراقية في شهر رمضان الجاري مسلسلاً بعنوان “وطن”، وتضمنت الحلقة السابعة من المسلسل، التي عرضت مساء أمس الجمعة، مشهداً يظهر حواراً بين أحد أبطال المسلسل وهو برتبة مقدم وقائده المباشر، الذي يطلب منه أن يضم إلى فريقه التحقيقي ضابطة برتبة نقيب، إلا أن المقدم رفض الطلب مستخفاً بعمل وأداء ضابطات الشرطة.الأرشيف

انتقادات عراقية لأعمال درامية: ضعيفة ولا تناسب شهر رمضان

يجري ذلك في وقت أصدرت فيه السلطات العراقية مذكرة توقيف بحق المقدم التلفزيوني أحمد ملا طلال والممثل إياد الطائي، بتهمة الإساءة للجيش العراقي، إذ استضاف ملا طلال الممثل الطائي في برنامجه “مع ملا طلال”، وكان الطائي يرتدي زياً عسكرياً برتبة عميد في الجيش، وتحدث بطريقة ساخرة عن بيع وشراء المناصب وحصول الضباط على أموال مخصصة لجنود وهميين تطلق عليهم تسمية “الفضائيين”.

admin