مقالات

الجوكر

احمد جبار الوائلي
اي مراقب وبلا اي جهد يستطيع الحكم بفشل الساسه العراقيون في إدارة البلد منذ 2003 حتى اليوم.. ومعايير الفشل وعلاماته واضحة للعيان فما من بلد تمر عليه 14 سنه دون أن يتمكن من معالجة أزمة واحدة وللأسف هذا حال العراق منذ أن تمكن من قيادته مزدوجي الجنسية وهم كثر الا ما رحم ربي. الوزارء الذين لا يحملون الا جنسية واحدة هم فقط المهنيون وأصحاب الخبرة العملية بحكم تدرجهم في العمل وأن كان بعضهم غرد خارج السرب بوزير النفط جبار اللعيبي هو الوحيد من بين عناصر الكابينة الوزارية الذي يتعامل مع الأمر بواقعية شديدة لأنه ببساطة يتوخى تحقيق نتائج تنعكس إيجابا على الناس في العراق وهذا ليس غريبا فهو الأب الشرعي لقطاع النفط العراقي بعد عام 2003 حين بعث الروح في شركة نفط الجنوب (البصره حاليا) عندما حاولت الشركات الغربية الاستحواذ على حقول جنوب العراق النفطية.. وليس هذا مناط حديثنا بل نحاول تصفية وأنصاف الرجل فيما يقوم به الآن لقد قلنا سابقا وعددنا إنجازاته حتى خارج نطاق الوزارة لكنه على صعيد العمل النفطي يحاول بعث الروح في صناعات مندثرة مثالها صناعة الزيوت العراقية والغاز الذي سيخفف العبء عن كاهل العراق حيث سيكون تسديد ديون الكويت من الغاز العراقي الذي كان اللعيبي مهندس استخراجه.. وانا اقرا قبل أيام زيادة الطاقة التصديرية من منافذ الجنوب تعويضا عن التوقف في حقول الشمال شعرت بالفخر لأن لدينا وزير يستطيع المناورة وتحمل مسؤولياته كوزير على أرض الواقع وليس عبر السفر من دولة لدوله دون أن يعي شيئا عن عمل وزارته ببساطة جبار اللعيبي هو الجوكر في العراق… احد رجال الأعمال في الإمارات وهو متخصص في الاستثمار في قطاع النفط قال لي انتم محظوظين بمثل هذا الوزير ولكنكم خسرتم كثيرا لأن من كانوا يديرون وزارتكم هم سياسيين وليسوا وزراء خبره… الآن لا أشك أن كثيرا من الكتل تسعى لاستقطاب الوزير اللعيبي ضمن صفوفها ولكني أثق انه سيفعل الصواب فهو الجوكر

admin