قسم الصحه منوعات

بكتيريا الفم قد تسبب اضطرابات الأمعاء

 
 
نجح فريق دولى من الباحثين في التوصل إلى أدلة تشير إلى أن أنواع معينة من البكتيريا تتواجد في الفم قد تسبب أو تفاقم اضطرابات المعدة.
 
وفى الورقة البحثية التي نشرت في عدد أكتوبر من مجلة العلوم، تشير المجموعة البحثية إلى اختبار تأثير إدخال البكتيريا الموجود في فم الإنسان على نماذج الفئران.
 
ويمكن أن تسبب اضطرابات الأمعاء مثل متلازمة القولون العصبي، التهاب القولون التقرحي ومرض كرون، تدهورا خطيرا في نوعية الحياة، وفي بعض الحالات، يمكن أن تكون مميتة.
 
وبدأ الباحثون دراستهم عندما لاحظ أعضاء الفريق أن المرضى الذين يعانون من واحد من ثلاثة أنواع رئيسية من اضطرابات الأمعاء كان أعلى من المستويات العادية من البكتيريا الفم في عينات البراز.. وللاشتباه في وجود صلة، أجرت المجموعة عدة تجارب لمساعدتهم على معرفة المزيد عن العلاقة بين نوعين من البكتيريا.
 
وتشير النتائج إلى أنه قد يكون هناك صلة بين البكتيريا عن طريق الفم واضطرابات الأمعاء- وأنه مطلوب المزيد من العمل لإثبات الحالة، ولكن إذا تبين صحة هذه العلاقة، فإن العلاج في المستقبل لمثل هذه الاضطرابات قد يشمل إعطاء المرضى المطهرات عن طريق الفم.

admin