اقتصادي

الزراعة: نحتاج إلى 15 مليار شجرة لصد الموجات الترابية

بغداد/ حسين حاتم

قالت وزارة الزراعة إن العراق يحتاج إلى أكثر من 15 مليار شجرة لصد الموجات الترابية التي يتعرض لها باستمرار.

وذكر المتحدث باسم الوزارة حميد النايف أن «قلة الأمطار وانحسار الغطاء النباتي في الأراضي، فضلا عن قلة المساحات المزروعة، جميعها عوامل تسببت بحدوث عواصف ترابية».

وأضاف النايف أن وزارته «تدعم إنشاء الأحزمة الخضراء من خلال توفير الاشجار المعمرة مجانا، وهناك مبادرة من الامانة العامة لمجلس الوزراء بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني لتشجير المساحات الخضراء».

واشار النايف، الى أن «نسبة العمل في التشجير مقتصرة حالياً على الجامعات والشوارع الرئيسية، في حين اننا نحتاج إلى برنامج وطني لتشجير العراق يبدأ من المحافظات باتجاه الصحراء، ويمكن من خلاله زراعة النخيل واشجار الفستق والزيتون، هذه الاشجار فيها منافع مادية وتسهم بتثبيت التربة وتنقية الأجواء».

ويجد، أن «العراق يحتاج بحسب التقديرات إلى 15 مليارا، و200 مليون شجرة، وهذا الرقم لا يستهان به ويحتاج إلى جهود متواصلة ومتابعة مستمرة لتحويل الاراضي الجرداء إلى خضراء».

ومضى النايف بالقول إن «المساحة الكلية للأراضي التي جرفها التصحر مسبقاً تبلغ 26 مليوناً و778 ألفاً و563 دونماً وهو ما يعادل 6 ملايين و694 ألفاً و641 هكتاراً، وبذلك تكون 15% من المساحة الكلية للعراق»، مشيرا الى ان «هذه المساحة تحتاج إلى 3 مليارات و347 مليون شجرة».

بدوره، يقول الخبير الزراعي عادل المختار، “من العام 2017 حذرنا من خطورة جفاف الأراضي وتوسع آفة التصحر في العراق الا انه لم تكن هناك اذان صاغية”.

وأضاف المختار أن “شح المياه وقلة الإيرادات المائية نتيجة انعدام الامطار فاقم الازمة وأدى الى تكسر قشرة الأراضي”.

وأشار، الى أن “قلة الغطاء النباتي في الأراضي الصحراوية تسبب باجتياح موجات وعواصف ترابية الى داخل المدن والأراضي المزروعة”.

admin