محلية

ذي قار: اعتقالات واسعة بحق الداعين لهدم المراقد الدينية

ذي قار/ حسين العامل

تجمع العشرات من المحتجين الغاضبين امام حسينيات تابعة لرجل الدين محمود الصرخي في الناصرية والشطرة، وذلك احتجاجاً على خطب القاها عدد من اتباعه تدعو الى هدم القبور والمراقد الدينية، فيما اعلنت القوات الامنية عن اعتقال 3 اشخاص متهمين بالتهجم على الرموز الدينية وإطلاق دعوات في هذا المجال.

وتأتي الاحتجاجات وحملة الاعتقالات التي شهدتها محافظة ذي قار بالتزامن مع حملات مماثلة شهدتها محافظات بابل والبصرة وميسان وذلك على خلفية دعوات الى هدم القبور أطلقها خطباء من اتباع الصرخي.

وقال علي الحصيني (شاهد عيان) في حديث إلى (المدى)، ان «مجموعة كبيرة من المحتجين حاصرت احدى الحسينيات الواقعة في المنطقة المحصورة بين الحي العسكري ومنطقة الصالحية بالناصرية على خلفية دعوات الصرخيين بهدم المراقد الدينية».

وأضاف الحصيني، أن «المجموعة سرعان ما انسحبت بعد ان تبين لها ان الحسينية لا تتبع للصرخيين وتوجهوا الى حسينية اخرى في حي الشهداء».

ويطالب المحتجون بإغلاق مكاتب الصرخيين رسمياً واتخاذ الإجراءات الرادعة وملاحقة المحرضين على هدم المراقد، فيما أمهلوا القوات الامنية مدة أقصاها 48 ساعة لتنفيذ المطالب.

ومن جانبه قال شاهد عيان آخر من قضاء الشطرة (45 كم شمال الناصرية) ان «مجموعة من المحتجين اقتحموا حسينية تتبع للصرخيين في منطقة الفتاحية بالشطرة وقامت بالعبث بمحتوياتها وتمزيق كتب خاصة بالصرخيين ومن ثم اغلاقها وتسليمها للقوات الامنية»، مؤكدا «اعتقال خطيب الحسينية على اثر خطبة تدعو لهدم القبور».

وأشار، إلى ان «الصرخيين على ما يبدو ملتزمون بخطبة موحدة في المحافظات التي يتواجدون فيها تدعو لهدم القبور». وذلك في اشارة الى دعوات هدم القبور التي أطلقها اتباع الصرخي في عدد من المحافظات العراقية واثارت ردود فعل غاضبة.

واظهر مقطع فيدوي متداول على مواقع التواصل الاجتماعي وتابعته (المدى) مشاهد اقتحام احدى الحسينيات والعبث بمحتوياتها من قبل عدد من المحتجين.

وبالتزامن مع تلك التطورات اعتقلت القوات الامنية في ذي قار ثلاثة اشخاص متهمين بالتطرف الديني في مناطق متفرقة من المحافظة.

وقال مصدر أمني، ان «قوة من جهاز الامن الوطني القت القبض على ثلاثة أشخاص في اقضية الفهود والشطرة وقلعة سكر، وذلك بناءً على مذكرة قبض قضائية».

وأضاف المصدر، أن «المعتقلين ينتمون إلى حركات دينية متطرفة تدعو إلى هدم المراقد والإساءة للرموز والطقوس الدينية».

وكانت القوات الامنية في بابل قد اغلقت المقرات التابعة لأنصار رجل الدين محمود الصرخي فيما شهدت محافظات بابل والبصرة وذي قار وميسان اعتقال عدد من اتباع الصرخي المتهمين بالدعوة لهدم القبور.

admin